جيمي فاردي هو الحل الأمثل لأزمات كبار أوروبا في انتقالات الشتاء

جيمي فاردي هو الحل الأمثل لأزمات كبار أوروبا في انتقالات الشتاء

كتب : هشام كمال

جيمي فاردي هو الحل الأمثل لأزمات كبار أوروبا في انتقالات الشتاء

image

كتب : هشام كمال

02 يناير | 04:48 م ا بتوقيت القاهرة

image

.

بدأ منذ عدة أيام سوق الانتقالات الشتوية في القارة الأوروبية، والذي يشهد العديد من الإشاعات وتحديدًا للفرق الكبيرة مثل ريـال مدريد وتشيلسي وأرسنال وغيرهم.

ويشهد الموسم الحالي تغييرات كثيرة على مستوى الدوريات الخمسة الكبيرة، حيث ينفرد كلًا من مانشستر سيتي بصدارة الدوري الإنجليزي وبرشلونة بصدارة الدوري الإسباني، بينما يبقى الصراع مستمرًا في الدوري الإيطالي بين يوفنتوس وإنتر ميلان ونابولي، وترقب بعيد من روما.

ويسعى كل فريق لتدعيم صفوفه من أجل محاولة قلب الطاولة في الدوري، وتحديدًا في الدوريات التي قاربت ألقابها على الحسم، أو على المستوى القاري، والمنافسة على دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي.

ويعاني عدد كبير من اللاعبين على مستوى المهاجم الصريح، والذي يتميز بالتحركات الكثيرة سواء في المساحات خلف المدافعين، أو على الأطراف وفتح المساحات لزملائه للوصول لمرمى الخصم.

وفي الفترة الأخيرة سمعنا الكثير من الأرقام الغريبة لحسم الصفقات، مما جعلنا نشاهد انتقال مدافع مثل فيرجيل فان ديك من ساوثهامبتون إلى ليفربول بمبلغ وصل إلى 75 مليون يورو، ومنذ عدة سنوات فقط كان هذا الرقم قادر على حسم أغلى صفقة في العالم، ولكن في هذه الأيام أغلى صفقة في العالم كان نيمار بـ 222 مليون يورو من برشلونة إلى باريس سان جيرمان.

وبالتالي يسعى أي نادي يمتلك لاعب مميز، أن يستفاد أكبر استفادة مادية من الفرق الكبيرة التي تسعى للحصول على أفضل اللاعبين للمنافسة على البطولات.

وكما ذكرنا أن أكثر المراكز طلبًا في سوق الانتقالات هو المهاجم، والذي يعاني منه فرق مثل ريال مدريد ومانشستر يونايتد، وخلفهم تشيلسي ومانشستر سيتي للإصابات التي تضرب مهاجميهم.

وفي التقرير التالي سنحاول شرح لماذا يعتبر جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي أفضل الخيارات المتاحة لهذه الفرق، من أجل تدعيم مركز المهاجم الصريح، ولكن توجد عدة شروط يجب وضعها في الاعتبار، وذلك بعيدًا عن مستوى اللاعب نفسه المميز، ولكن جيمي فاردي الآن 30 عام، وهو ما سيقلل من الاستفادة المالية الكبيرة منه، بالإضافة إلى كون ليستر سيتي أصبح لا ينافس على البطولات وبالتالي سيكون تمسك اللاعب به ضعيف.

ريال مدريد:

يعتبر نادي ريـال مدريد من أكثر الفرق التي تحتاج إلى تدعيم مركز المهاجم الصريح، وذلك لانخفاض المستوى الواضح جدًا على مهاجم الفريق الوحيد كريم بنزيما، بالإضافة إلى بيع ألفارو موراتا في الصيف الماضي إلى تشيلسي. ولا يمكن أن ننسى بأن رونالدو تحول مركز في الفترة الأخيرة مع زيدان من جناح إلى مهاجم صريح، ولكنه يعاني في الدوري الإسباني الموسم الحالي رغم تألقه في دوري أبطال أوروبا. ويعد جيمي فاردي أفضل الخيارات، لأن سعره لن يكون كبيرًا كما ذكرنا، بالإضافة إلى أنه سيتيح خيار اللعب في دوري أبطال أوروبا، كما أن اللاعب نفسه بدأ يستعيد جزء كبير جدًا من مستواه في المباريات الأخيرة وبالتالي سيكون إضافة قوية. النقطة الأهم هو قدرة فاردي على استغلال المساحات خلف المدافعين بسرعته الكبيرة جدًا، بالإضافة إلى أنه يستطيع اللعب برأسه بسهولة، كما أنه يتمكن من الهروب على الأطراف والتمرير الأرضي بشكل صحيح، ولكن أهم شيء هو قدرة على التسجيل من أوضاع مختلفة في الملعب. وهو ما يحتاجه ريـال مدريد تحديدًا، مهاجم يتحرك كثيرًا ويسجل من أماكن مختلفة في الملعب ويتميز باللعب الرأسي والسرعة، وبالتالي يتناسب بشكل كبير مع طريقة لعب ريـال مدريد في الوقت الحالي.

تشيلسي:

وضح جدًا خلال المباريات الأخيرة معاناة تشيلسي في غياب المهاجم الإسباني ألفارو موراتا لأسباب مختلفة، سواء للإصابة أو الإيقاف كما حدث، مع عدم ثقة الإيطالي أنطونيو كونتي في البلجيكي باتشواي أصبح يدفع بالثلاثي بيدرو وهازار و ويليان في الخط الهجومي. وسيكون جيمي فادري الحل الأمثل لتشيلسي، الذي يلعب بطريقة 3-4-3، ويقوم بالكثير من العرضيات في المباراة، وفاردي يتقن اللعب برأسه. كام أن تشيلسي يتميز بشكل كبير في الهجمة المرتدة، ومع سرعة فاردي في الانطلاق وتواجد هازار وبيدرو لتمرير الكرات البينية، سيكون فاردي حل سحري لتشيلسي. كما أن فادري يمتلك قدرة بدنية عالية رغم وصوله للثلاثين، وبالتالي سيعطي تشيلسي ميزة مهمة جدًا في الجانب الدفاعي في حالة خسارة الكرة والضغط على المنافس من الخطوط الأمامية.

مانشستر يونايتد:

انخفض مستوى البلجيكي روميلو لوكاكو، كما أن إبراهيموفيتش لم يستعين عافيته بعد وتعرض لإصابة جديدة في ركبته لم تحدد حتى الآن مدة غيابه، وبالتالي سيفكر مورينيو جديًا في البحث عن مهاجم جديد. وعلى الرغم من تواجد الثنائي راشفورد ومارسيال، إلا أن مورينيو لا يثق بهم كثيرًا في مركز المهاجم، وذلك لقلة خبرة الثنائي بشكل كبير، وبالتالي يصبح جيمي فاردي حل مهم جدًا لمورينيو في طريقة لعبه مع مانشستر يونايتد. وجدنا في المباريات الأخيرة أن مانشستر يونايتد ممكن أن يستحوذ على المباراة بشكل كبير ولكنه يفشل في التسجيل، ومع تواجد مهاجم يستطيع التسجيل من أماكن مختلفة مثل فاردي، تصبح الأمور أسهل قليلًا. ولكن الأهم هو أن مورينيو يعتمد على الدفاع بشكل كبير أمام الفرق الكبيرة، ويعتمد على الهجمة المرتدة والمساحات التي يتركها الخصم في حالة صعوده للهجوم، ويكون البحث هنا عن مهاجم سريع في الحركة ويستطيع لعب التمريرات القصيرة التي يحتاجها الفريق لبناء الهجمة، ومع وجود فاردي بجانب راشفورد ومارسيال وبوجبا، ستصبح الأمور سهلة بنسبة كبيرة. ونفس نقطة تشيلسي، وهو أن جيمي فاردي يستطيع المشاركة في الجانب الدفاعي والضغط على الخصم من الخطوط الأمامية.

مانشستر سيتي:

بالطبع مانشستر سيتي يمتلك خط هجوم قوي جدًا سواء على مستوى صناعة اللعب أو المهاجمين، مثل سيرجيو آجويرو والبرازيلي جابريل خيسوس. ومع إصابة جابريل خيسوس واحتمال غيابه لفترة قد تصل لشهرين، من الممكن أن يفكر جوارديولا في ضم مهاجم في يناير، وقد يكون الحل في جيمي فاردي. ففاردي كما ذكرنا سريع ويتحرك كثيرًا في المساحات ويلعب برأسه بشكل رائع، وبالتالي تواجده قد يفيد مانشستر سيتي وطريقة لعب جوارديولا التي تعتمد على الاستحواذ والكرة السريعة. ولكن يجب ذكر نقطة مهمة جدًا، وهو أن مانشستر سيتي يعتبر أقل الفرق احتياجًا لخدمات جيمي فاردي لوجود البديل المميز بشكل كبير، ولكن تفكير جوارديولا قد لا يجعله يعتمد على اجويرو وحيدًا في الفترة المقبلة حتى لا يصيبه الإرهاق ويتعرض للإصابة.